Get In touch

+358 4524 622 72
[email protected]

معلومات عامة عن فنلندا

تعرف على فنلندا البلد الشمالي الذي يقع شمال أوروبا. فنلندا يحدها من الغرب السويد، والنرويج من الشمال وروسيا في الشرق، بينما تقع إستونيا إلى الجنوب عبر خليج فنلندا

فنلندا هي أسعد دولة في العالم

منذ عام 2018، وفنلندا تحتل المرتبة الأولى في تقرير السعادة الصادر عن الأمم المتحدة، مما يجعلنا نتسائل عما يميز فنلندا عن باقي دول العالم وما الذي جعلها تتميز عن الدول العظمى لتحتل المركز الاول عالمياً؟ إليك في هذا المقال بعض الحقائق عن فنلندا و التي قد تشعرك بالإعجاب، والذهول، و حتى الإنبهار.

من الجدير بالذكر أن فنلندا هي دولة تتمتع بمستوى رفاهية مرتفع جداً، حيث ما يعده البعض من رغبات في دول أخرى، فهو يعد في فنلندا من الإحتياجات الأساسية التي يتمتع بها المواطنين الفنلندين، وكذلك الأجانب و المهاجرين المقيمون في فنلندا بشكل قانوني. هذا ويعد نظام الشؤون الإجتماعية مميزاً جداً في هذا البلد الذي يدعم أبناءه ويمنح إمتيازات للعائلة، والطلاب، وكبار السن، وذوي الإحتياجات الخاصة، وأصحاب الأجور المنخفضة، وكل فرد بالمجتمع دون إستثناء ولا تمييز.

يشجع هذا البلد ابناءه على تحقيق أحلامه، فهو أيضاً يدعمهم في الدراسة و البحث عن عمل في الخارج، كما و أيضاً يدعم الرائدين أصحاب المشاريع في تحقيق مشاريعهم من خلال المشورة و الدعم المادي لمدة لا تقل عن 6 اشهر منذ بداية المشروع لكن، لأن المال لا يصنع السعادة،

فمتوسط الدخل للشخص الفنلندي هو ليس الأعلى عالميا، ولم يكن المعيار الذي جعل شعبها سعيداً جداً، إلا أن الشعب الفنلندي هو شعب يشعر بالرضى بكل ما هو متوفر، بل و يفتخر في إنجازات شعبه و يدعم كل ما هو وطني، لذا الشعب الفنلندي هو شعب يتغلب عليه صفات الطيبة و المودة، وحب الخير والمساعدة و العمل التطوعي.

وفي هذا السياق، قد يكون السبب الرئيسي لنيل فنلندا المركز الاول في السعادة هو التكامل بين دور الشعب و الحكومة والجهود المشتركة في تنمية هذا البلد.

كما في حين أن شعوباً كتيرة في معظم أنحاء العالم تعاني من الحروب و الظلم، حازت فنلندا على أنها البلد الأكثر أماناً في العالم، فهي موطناً للحريات و حقوق الإنسان، حيث كل شخص يتمتع في الحرية التامة في التعبير عن ذاته وميوله ومكنوناته دون أي إكراه أو إهانه، هذا بالإضافة إلى التعبير عن الرأي السياسي و الإنتقاد الذي يزيد الحكومة قوة في تطوير الذات والسعي نحو الافضل. كما وتقوم فنلندا في تقدير الأمومة و دور المرأة في بناء المجتمع، ولذلك ترى القوانين الفنلندية متميزة في حفظ حقوق المرأة؛ فعلى سبيل المثال تمنح الأمهات إجازة الولادة (الأمومة) إلى مدة تصل إلى 3 سنوات، بالإضافة إلى منحها حقوق مساوية للرجل في الجنسية و الطلاق و الحضانة، وغيرها من الأمور.

التعليم الفنلندي هو الأفضل عالمياً، لماذا؟

النظام التعليمي الفنلندي هو ثورة علمية ووسيلة للدول التي تبحث عن سياسة لتطوير منظومتها التعليمية، فالتغييرات البسيطة في نظام التعليم الفنلندي جعلته يتفوق عالميا دون منازع على الدول العظمى كالولايات المتحدة و دول شرق آسيا، فما هي هذه السياسة؟

المعلم هو البنية الأساسية لنظام التعليم الفنلندي، جميع المعلمون حاصلون على درجة الماجستير كحد أدنى. إن دور المعلمين لا يقتصر على التدريس فقط، بل هم من يصنعون جودة التعليم ويقيّمون مستوى طلابهم، وكيفية متابعة حالاتهم.

يعد المعلم هو المسؤول الأول والأخير عن طلابه من الصف الأول حتى الصف السادس، لذلك لا يوجد معيار لتقييم او إمتحان الطلبة في فنلندا، حيث كيفية الامتحان ليست موحدة، بل لكل معلم اسلوبه وطريقته بالتعامل مع طلابه، وبالتالي لا يجوز ايضاً إستخدام أسلوب محاسبة المعلمين الصارمة، لأن التعليم الفنلندي يتمتع بدرجة عالية من الاستقلال تبعاً لرؤية المدرسة، مع الالتزام بالمهام المنصوص عليها في القانون

تعلم وزارة التعليم الفنلندية مدى أهمية الطالب و الفرد بشكل عام لبناء مجتمعه، ولذلك تعتمد فنلندا على العودة إلى الأساسيات في برامجها التعليمية ، بدلا من السيطرة بعلامات ممتازة أو نظام التلقين، فالطفل يبدأ بتحمل أعباء المدرسة في فنلندا بمرحلة متأخرة، و ذلك حتى يتمتع بطفولته، حيث يبدا عامه الدراسي الاول بعمر 7 سنوات دون أي واجبات منزلية، أو واجبات لا تتعدى ال 15 دقيقة لإنجازها.

إن الهدف الرئيسي هو جعل أي مدرسة فنلندية حكومية تتمتع بالاساسيات الاتية:

  • التعليم من خلال اللعب.
  • يجب أن يكون التعليم أداة لموازنة التفاوت الاجتماعي، وان لا يقلق الطلاب بشان الدرجات العلمية.
  • يجب ان يحصل جميع الطلاب على وجبات مدرسية مجانية صحية.
  • يحب ان يحصل الطلاب على سهولة في الوصول إلى الرعاية الصحية.
  • يجب ان يحصل الطلاب على الإرشاد النفسي.
  • يجب ان يحصل الطلاب على التوجيه الفردي.

في الختام، يمكننا القول ان الطلاب الفنلنديون يحصلون على كل ما يحتاجونه لإنجاز مهامهم الدراسية دون وجود ضغوط إضافية تؤثر على مناخهم الدراسي، فمهمتهم الوحيدة هي التعلم ، مع التمتع بالحقوق الانسان على اكمل وجه.

فنلندا لا تغيب عنها الشمس صيفاً

صيف قصير لا يعوض، فيه اليوم طويل ، والليل قصير جدا… هل حلمت يوماً بأن تقضي إجازتك في مكان لا تغيب عنه الشمس أبداً؟ إذن عليك بالتوجه الى فنلندا، بلد العجائب ذات الشمس المشرقة طوال اليوم حتى إلى منتصف الليل.

إن المناخ الفنلندي مميز جداً، يجعلك تعيش تجربة فريدة من نوعها، لأن ظواهره الطبيعية غير محدودة ومتنوعة. فكما تكون البرودة الشديدة و العتمة وتساقط الثلوج من سمات فصل الشتاء الفنلندي، فإن فصل الصيف مختلف تماماً، حيث الدفىء والخضرة و الشمس والطقس المعتدل. إن هذا التناقض في المناخ ليس باسطورة، لكنه واقع يجعل فنلندا بلداً مميزاً في كل فصل من فصول السنة.

فصل الصيف في فنلندا يتمتع بطقوس مميزة؛فعلى سبيل المثال: يحتفل الفنلنديون كل عام في يوم منتصف الصيف، هذا اليوم الذي يعتبره الفنلنديون اليوم الأطول للعام بأكمله، لاسيما في اللبلند الفنلندي.

عادةً يكون موعد ليلة منتصف الصيف دائمًا في عطلة نهاية الأسبوع بين 19 إلى 26 يونيو، إلا أنه يختلف من عام إلى اخر، ويعد هذا اليوم هو عطلة وطنية رسمية في فنلندا، حيث ترى الفنلنديون يقضونه مع الأصدقاء والعائلة في كوخ صيفي بعيدًا عن المدينة، أو يمارسون فقط الاسترخاء، أو يستمتعون في الحفلات و إشعال النيران.

تعد النيران (كوكو) شائعة جدًا في فنلندا، ويتم حرقها على ضفاف البحيرات والبحر، والتي لطالما كانت حدثاً مميزاً في هذه البلاد.

هذا ويعود الإحتفال في منتصف الصيف إلى الأله الفنلندي (أككو) و هو إله الحرب و الرعد والسماء والطقس في الميثولوجيا الفنلندية، ويعني إسم أككو الرجل العجوز، إذ يعتقد الفنلنديون أن الإحتفال في هذا اليوم سيجلب الحصاد الجيد، كما وتعتقد الإناث أنها ستجد فتى الأحلام في هذا اليوم، فإذا سمعت صوت الوقواق في الليل ، فإن عدد الاصوات التي يصدرها الوقواق تعادل عدد السنوات التي ستستغرقها للعثور على زوجها المستقبلي، أما إذا لم تسمع صوت الوقواق على الإطلاق ، فهذا يعني أن الزوج المستقبلي سيصل في ذات العام، كما تعتقدن الإناث أنهن إذا ما إختاروا سبع زهور مختلفة ووضعوها تحت الوسادة ، سيرون الزوج المستقبلي في الاحلام، أو إذا ما ذهبت إحداهن عارية إلى الشاطئ أو البئر وحدقت في التفكير ، فسترى الزوج المستقبلي هناك على صخرة البحيرة مثلاً.

إلا انه في هذه الأيام، أصبح اليوهانّوس لا يتعدى عن كونه عادة اجتماعية وإحتفالا مميزاً.

وبما أن موسم الصيف الفنلندي قصير جدًا ومميز ، ستجد الإحتفالات و البهجة عارمة في فنلندا، نظراً لتشوق شعبها إلى أشعة الشمس و الدفىء، وبالتالي يرغب الفنلنديون بالإستمتاع به إلى أقصى درجة، كما تمنح أشعة الشمس ساعات إضافية و نهار أطول للإستمتاع في الكثير من الأنشطة الصيفية في الهواء الطلق، والتي يصعب على الفنلنديون الإستمتاع بها شتاءً نظراً للبرودة الشديدة و الظلام.

فنلندا بين الطبيعة و الخضرة و البحيرات

بلد الالف بحيرة، الغابات، و الجزر. انها فنلندا ارض الفطر و التوت البري بانواعه المختلفة، حيث الطبيعة في كل مكان حولك … حتى أكبر المدن و الاسواق الشعبية، لا تخلو من شاطىء قريب او غابة.

انت في فنلندا، اذاً أنت حرفيًا في قلب الطبيعة، فليس من الغريب في فنلندا ان ترى ارنبا بريا يسير في الطرقات، او قنفذا مختبىء في زاوية ما، او حتى سنجابا يتسلق الاشجار. انه من المعتاد مثلا ان ترى في فنلندا الاشارات الارشاديه و الشواخص على الطرقات تحذرك من عبور حيوان الايل ، لان فنلندا هي في قلب الطبيعية ، حيث المحميات الطبيعية الطلقة المجانية، تسر الناظرين في كل وقت وحين.

ان عدد الاشجار يفوق عدد سكانها، فهي من افضل دول العالم من حيث نقاء الهواء والهدوء، لان الغطاء النباتي الكثيف فيها ينقي الهواء و يقلل من الضوضاء. كما وعاصمتها هلسنكي الملقبة بابنة بحر البلطيق، (لان بحر البلطيق واليابسة يلتقيان فيها)، تعد العاصمة الوحيدة في العالم التي تدمج بين التطور والابتكار والطبيعة الخلابة.

هل يوجد اجمل من رحلة استكشافيه الى الغابات الفنلندية، حيث تستطيع التمتع بقطف الثمار المجانية؟ تشتهر فنلندا صيفا بالتوت البري بانواعه المختلفة، و البازيلاء، اما في فصل الخريف فتشتهر بانواع مميزة ومتنوعة من الفطر. يوجد في فنلندا 179،584 جزيرة على وجه الدقة، وأكثر من 188000 بحيرة ، حيث 75% من الاراضي الفنلندية هي غابات.

Every man’s right بالفنلندية Jokamiehen Oikeudet

في فنلندا لديك الحق في التجول والتمتع بحرية في الطبيعة دون الحاجة للاستذان او حتى دفع رسوم للدخول، طالما بقيت الطبيعة والممتلكات غير متضررة و حافظت عليها ،فالتمتع بالطبيعة و خيراتها هو مجانا ومرحب به للجميع.

فنلندا والشتاء

كم هو مدهش المشاركة في صناعة رجل ثلجي، أو إحتساء شراب ساخن على نافذة تهطل منها الثلوج؟يميل معظم الناس إلى تجنب شمال أوروبا خلال فصل الشتاء ويتجهون إلى وجهات أكثر إشراقًا و دفئًا، لكن قد تعيد التفكير في سياحتك الشتوية بعد هذا المقال، نظرا لوجود اسباب لا تحصى تجعل السفر ممتعاً جداً في فصل الشتاء ، لاسيما الى فنلندا… فما هي الأسباب التي تجعل السياحة الشتوية إلى أكثر دول أوروبا شمالاً بهذه المتعة؟ وما هي الأنشطة التي يمكنك القيام بها؟

الشتاء الفنلندي يبدأ من شهر نوفمبر وينتهي في أواخر شهر أبريل. نعم، أنه شتاء طويل المدة، بارد، غائم، و الثلوج تتساقط في أغلب الأحيان، لكن مساكن فنلندا الدافئة وسبل العيش التي لا تتوقف بها شتاءً، بالاضافة إلى المميزات التي يتمتع بها الشعب الفنلندي في كيفية تأقلمه مع الشتاء، جعلت من فنلندا بلداً لا يتوقف به نبض الحياة حتى في أوقات البرودة القارصة ، بل ميزته تلك الصفات القاسية في جعله بلداً سياحياً بإمتياز يستقبل الزوار و يمتعهم بالظواهر الطبيعية الفريدة والأنشطة الشتوية المختلفة.

إن من االأوقات المميزة في زيارة فنلندا خلال فصل الشتاء، هي الأوقات الواقعة في شهر ديسمبر و نوفمبر و فبراير. هذا ويعود السبب إلى أن الثلوج تصبح كثيفة في تلك الأوقات، حيثيستطيعونالزوار الإستمتاع بالأنشطة الشتوية في البرية الفنلندية. فمن الانشطة الشتوية الفريدة و المميزة هي الاستمتاع في صيد الأسماك على الجليد، و تجربة التزلج على السكة التي تقودها الكلاب، وإستخدام الساونا الفنلندية التقليدية، و النوم في فندق جليدي، هذا بالإضافة إلى الرياضات المتنوعة الثلجية التي يشتهر بها الفنلنديون، كالهوكي الجليدية.

فنلندا هي بلد السانتا كلوز
قد تعيش تجربة سرد الأمانيات لسانتا كلوز. هذا وقد تحقق حلم الطفولة الكمين من خلال زيارة سانتا كلوز الأصلي في مقره .

فهل كنت تعلم يوما أن فنلندا هي الموطن الاصلي للسنتا كلوز؟ نعم ، سانتا هو فنلندي و تستطيع زيارته في مكتبه الكائن في مدينة روفينيامي التي تقع شمال فنلندا. هذا و إن مكتبه مدهش ومثير جداً، لاسيما للأطفال، و هو يرحب بالجميع على مدار العام، حيث يتلقى مكتبه ملايين الرسائل من 200 دولة حول العالم.

لمزيد من المعلومات: انقر هنا

الشفق القطبي في شمال فنلندا
الشفق القطبي أو ما يعرف بالفنلندية (kaamos/ كااموس) هو عبارة عن ظاهرة طبيعية تحدث في أرض السامييين الأصليين، وهي اللبلند الفنلندي.

لطالما سحر البشر فمنهم من نسبوه إلاها لهم كالرومان مثلا، و منهم من ذبح له الذبائح إجلالا لإعتباره كائن حي، كالأسكيمو، لكن في الواقع الشفق القطبي ليس إلا ظاهرة طبيعية ساحرة تحدث نتيجة للإصطدامات التي تقع بين الجسيمات الشمسية المشحونة بالكهرباء، والتي تحتك بالغلاف الجوي، فتظهر دمج الأضواء الخضراء والأرجوانية والوردية والصفراء.

يبدأ الشفق القطبي من شهر نوفمبر ويستمر حتى اواخر ديسمبر، إلا أن يوم 21 من ديسمبر هو اليوم الأمثل الذي تقريبا ترى به كل اللبلند الشفق القطبي، لأن الليل في هذا اليوم هو الأطول على مدار العام، حيث لا تشرق فيه الشمس أبداً.

لكن الظلام الذي يحل لمدة 24 ساعة على الأقل لا يعني أن السماء تبدو دائما سوداء، فعند الظهر ، هناك بصيص من النور ياتي من السماء، وليس من إشراق الشمس، لان الشمس لا تشرق. في هذه اللحظة ترى العالم الأزرق الحقيقي، حيث الثلوج تغطي الارض و تعكس اللون الأزرق المضيء من السماء.

للمزيد من المعلومات حول اللبلند الفنلندي انقر هنا

فنلندا والخريف

تُزيِن الأوراق كل أنحاء البلاد في فصل الخريف. هذا لأن فنلندا هي بلد الغابات، حيث تبدأ أشجارها بالتحول التدرجي الى اللون الاصفر والاحمر والبرتقالي، حتى تأوي الى السقوط… يالها من الروعة حين تسير في الأروقة، فتطعم سنجاباً يلتف حولك، أو تلتقط بضعا من ثمار الفطر، أو حتى تتأمل المناظر الساحرة في تمعن، وكأنك تعيش في لوحة فنية.

فصل الخريف في فنلندا أو (روسكا)، أي اللون البني باللغة العربية، كلمة يستخدمها الفنلنديون كدلالة على اللون المميز الذي يغطي أراضيهم مابين شهر سيمبتمبر وحتى شهر نوفمبر ،حيث تتحول الغابات التي تغطي 75% من الاراضي الفنلندية الى تدرجات هذا اللون.

إن فصل الخريف في فنلندا مميز جداً، إنه الحلم الجميل والرومانسية اللامتناهية، حيث الكوخ المطل على بحيرة غُطت مياها بأوراق الشجر، أو النافذة المفتوحة على خرير المياة و حفيف الشجر. فلا تقلق إن غصت بين أوراق الشجر وكأنك وقعت في بحيرةكبيرة، أنه الخريف الفنلندي.

كلما إتجهت شمالاً زاد المشهد روعة، لتصل إلى أماكن تتعجب لألوان أشجارها الساحر في ظل هدوء هذا البلد وسكينته.

كما الغابات الفنلندية هي ملك للجميع، فثمارها وخيراتها أيضاً كذلك، في هذا الفصل الرائع تنشط السياحة الى فنلندا ليس فقط للإستمتاع بالمناظر الخلابة، بل أيضا لقطف أجود أنواع الفطر في العالم بحرية وبدون قيود، وبشكل مجانٍ.