Get In touch

+358 4524 622 72
[email protected]

الثقافة الفنلندية

التعلم عن الثقافة الفنلندية هو جزء لا يتجزأ من المتعة في السفر الى هذا البلد الجميل، لانها تمكنك من اختبار العديد من الفعاليات التي ستثري عقلك وروحك

نصائح عن الثقافة الفنلندية

فنلندا هي دولة شمالية إسكندنافية أوروبية بإمتياز، لغتها الرسمية هي الفنلندية و السويدية، وهي دولة علمانية سياسةً وشعباً، فعلى الرغم من أنّ معظم أبناءها ينتمون بشكل رسمي إلى الكنيسة اللوثرية، إلا أنهم يميلون إلى التحرر و فصل الدين عن الدولة.

إن المعادلة للأخلاق والثقافة الفنلندية بسيطة و سهلة بطبعها، لأن الشعب الفنلندي يتفق كثيراً مع المنطق و العدالة والمساواة، لذلك لن ترى ممارسات ثقافية أو أخلاقية من شأنها ان تنتهك أي من حقوق الآخرين، فمعظم الشعب الفنلندي يتحدث الإنجليزية بطلاقة ويرحب بالسائحين، كما و أن الشعب الفنلندي هو شعب متعلم يقدر الإختلافات الثقافية بينه وبين الزوار من الثقافات الأخرى.

إحفظ أمنك
فنلندا هي دولة قانون، ولا أحد فوق القانون، لذا عليك بالاطمئنان عند زيارة هذا البلد الجميل، حيث نسبة الجريمة والاعتداءات على الأخرين هي نسبة منحفضة جداً. في حال حدوث أي مشكلة تذكر دائماً أن رقم الطوارىء الفنلندية هو 112.

إحترم موعدك
من العادات الفنلندية التي تنفذ بصرامة، هي إحترام الوقت و المواعيد، فإذا ما قمت بحجز موعد لأي سببٍ كان، تذكر الالتزام بهذا الموعد وأن لا تتأخر أكثر من 5 دقائق، فقد يكلفك التأخر إلغاء الموعد، وفي بعض الأحيان الغرامة المادية، كموعد طبيب مثلا. أما عن العلاقات الاجتماعية ، ينزعج الفنلنديون كثيراً إذا ما خالف أحدهم موعداً أو تأخر ، لذا في حال إتضررت للتأخر حتى لو 15 دقيقة، أجري مكالمة أو أرسل رسالة نصية تعتذر بها عن التأخير… لا داعي لشرح الأسباب في فنلندا، لان الشعب الفنلندي يحترم كثيرا الخصوصية ولا يتدخل فيما لا يعنيه.

لا تدخن
إذا كنت من المدخنين ، عليك معرفة أن التدخين يمنع في المنازل الفنلندية منعاً باتاً، لذا إذا قمت بإستاجار منزل خلال إقامتك في فنلندا، أو قمت بزيارة أحدهم ، إياك والتدخين داخل المنزل، لان ذلك قد يتسبب لك بمشكلة كبيرة مع أصحاب المنزل، كما وسيشعل جرس الإنذار. هنالك أماكن مخصصة للتدخين في الهواء الطلق أو على أبواب المباني.

إخلع حذاءك على باب المنزل
عنذ زيارة الزوار الفنلندين، إخلع حذاءك على باب المنزل، حيث تعتبر في فنلندا إهانة عند الدخول إلى المنزل بالحذاء لدرجة قد تعرضك للإحراج.

قل MOI و KIITOS
ردد السلام الفنلندي دائماً بقول موي/Moi و أشكر الاخرين دائما بكلمة كيتوس/Kiitos.

Chiva Congelado/Flikr

اشهر الاطعمة الفنلندية

كثيراً ما ترتبط المأكولات والأطعمة في العالم بالمناسبات الخاصة بها، كما هو الحال في فنلندا أيضاً. يُعبّر الطعام الفنلندي عن الشخصية الفنلندية المتوازنة و الرزينة، فالطعام الفنلندي يمتاز بأن مذاقة لا يمكن ان يكون حاراً أبداً، و أن أغلب أطباقة من الطعام الصحي المتوازن. على الرغم من أن الطعام الفنلندي لا يحتوي على الكثير من البهارات، إلا انه يبقى شهياً جدا و يستحق التجربة… فما هي أشهر هذه المأكولات، و ما هي مكوناتها؟

يحب الشعب الفنلندي تجربة كل ما هو جديد، لذا عند زيارتك إلى فنلندا، سترى مطاعم لاتحصى من كل دول العالم، فالشعب الفنلندي منفتح بطبعه، ولا يخشى خوض التجربة فيما يتعلق بالطعام، إلا أنه ايضا لا يتخلى عن مأكولاته التقليدية المميزة، وهنا نقدم لكم أبرزها:

حساء سمك السلمون او بالفنلندية( كالا كيتتو/ /kalakeittio)
يعد حساء سمك السلمون على رأس القائمة ومن أشهر المأكولات الفنلندية، فهو ليس من المقبلات، بل وجبة طعام رئيسية تؤكل مع الخبز الفنلندي و الزبدة. هذا الطبق لذيذ جداً، إلا أنه لا ينصح بتناوله لذوي الحساسية، لأنه يجمع ما بين الحليب و السمك والبطاطس و الجزر.

معجنات كريالا، أو بالفنلندية (كريالان بيراككا/KARJALANPIIRAKKA)
إشتهرت مدينة كريالا الفنلندية بهذه المعجنات، والتي نشات وليدة للشعر الملحمي الفنلندي الذي هو جزء من الحضارة و التاريخ الفنلندي، تصنع من الدقيق الابيض أو الأسمر و تكون مملوءة بالبطاطس أو الأرز أو الجزر. أنها لذيذة خاصة مع دهن الزبدة في الاعلى او البيض المسلوق… تستطيع أيضا تناولها في كل وقت وحين.

القمح أو بالفنلندية( بوورو/Puuro)
البورو هي وجبة الإفطار الفنلندية الرئيسية، يتناوله للكبار والصغار، صحي، سريع الهضم ، يشعر بالشبع و سهل التحضير، ورخيص الثمن. يصنع من القمح ويضاف اليه الملح، والماء او الحليب، وكما ويزين عند الانتهاء بالقليل من الزبدة أو المربى.

معجنات البولّا الفنلندية، بالفنلندية (PULLA)
البولّا هي معجنات الحلوى الفنلندية، تأتي بأشكال مختلفة، كما وتؤكل بمناسبات مختلفة، لكن تبقى ذاكرة الطفولة السعيدة لكل فنلندي، فهناك قول مأثور أن المنزل الفنلندي السعيد محاط برائحة البولّا، لاسيما في فصل الشتاء البارد ، حيث يخبزن الأمهات والجدات الفنلنديات هذه الحلويات.

الخبز الأسمر الفنلندي والقهوة
الوجبة الفنلندية الصحية الخفيفة، رفيقة الرحلات و النزهات، إنها شطائر الخبز الأسمر، المدهونة بالزبدة والمحشوة بالجبنة الفنلندية الصفراء الطاجزة، يضاف اليها بضع من الخضروات، كالطماطم و الخيار حسب الرغبة، كما و يحتسى معها القهوة للكبار، والعصير أو الحليب للصغار.

ManHole.ca/Flickr

القهوة الفنلندية
من الحقائق المدهشة، ان الفنلنديون يحبون إحتساء القهوة بكثرة، فهم الشعب الأكثر إستهلاكاً للقهوة في العالم ، بمعدل 12 كيلوغرام للشخص الواحد في السنة.
يقول الفنلنديون: “إذا كان هناك شيئان مقدسان، فيجب أن يكونا الساونا والقهوة (غير مجتمعين)”. إنها جزء من الثقافة الفنلندية الهادئة، فمعظم الفنلنديون ليسوا إجتماعيون بطبعهم، ويروا بالقهوة حلاً للصمت و إنتقاء الكلام في المحادثات، حيث يعتبر أخذ رشفة من القهوة، هو بمثابة دقيقة للصمت للتفكير بالسطر التالي.
إذا واجه الفنلنديان وضعاً صعباً أو محرجاً فيما بينهما، فإنهما دائماً ما يلجئان إلى إحتساء فنجان من القهوة في مكان قريب لتهدئة الامور.

السوس او بالفنلندية(سلمياككي/salmiakki)
يوجد عند الفنلنديون بضعا من الثقافات الغذائية الغريبة، وواحدا منها هي السوس. يعد السوس من الحلويات الفنلندية سواءً للكبار أوالصغار، إلا ان مذاقة مالحا! يمكن العثور عليه في كل حقيبة سيدة فنلندية كالعلكة، كما و تجده في جميع الأسواق الفنلندية في قسم الحلويات. السوس هو عنصر مهم عندصناعة جميع أنواع الحلوى الفنلندية، فانه من الطبيعي في فنلندا أن تجد الشوكولاته والمثلجات والمشروبات الكحولية و المعجنات بمذاق السوس.
سيطلب الفنلنديون المقيمون بالخارج في كثير من الأحيان من الأقارب إرسال أكياس السالميكي(السوس) لهم والتي لا يمكنهم العثور عليها إلا في فنلندا.

الشعب الفنلندي

ان التنوع الثقافي بين البشر هو نتاج تفاعل الانسان مع البيئة المحيطة والعلاقات الاجتماعية، اما الشعوب فهي مجموعة من الافراد الذين يعيشون في إطار واحد من الثقافة والعادات ويمارسون ذات الممارسات الاجتماعية، مما تجعلهم يتميزون عن غيرهم من الافراد، فالتميّز الحقيقي لأيّ شعب هو في اختلاف ثقافته، مع احترام الثقافات الاخرى… فما هو اهم ما يمز الشعب الفنلندي ويجعله مختلفا؟وما هي طريقته في التعامل وبناء علاقاته الاجتماعية؟

أولا: الشعب الفنلندي خجول وهادىء
اهم ما يميز الفنلنديون هو شدة هدوئهم وخجلهم بشكل عام، حيث قد تستغرق وقتا طويلا في بناء علاقة اجتماعية مع شخص فنلندي، فحديثهم قليل ويقتصر للضرورة، ولا يتدخلون في امور الاخرين ابدا، على سبيل المثال: انه لمن المشين في فنلندا ان تسال احدهم عن راتبه، كما وانه من الطبيعي ان معظم الفنلنديين ليس لديهم أدنى فكرة عن جيرانهم، فهم يقدسون الخصوصية ولا يحبون الإزعاج.

يُعتبر الصمت العرضي جزءًا من المحادثة ، وليس علامة على العداء أو الانزعاج، كما النكتة الفنلندية تقول: “ينظر الفنلندي الانطوائي إلى حذائه عند التحدث إليك، بينما ينظر الفنلندي المنفتح إلى حذائك عند التحدث اليك “.

إذا تسببت في ضجيج شديد في شقتك أو أوقفت سيارتك بشكل خاطئ ، فلن ترى الفنلنديون يواجهونك بذلك ابدا، بل ستتفاجىء منهم بملاحظة مكتوبة على باب المبنى او السيارة، وفي اغلب الاحيان دون ذكر اسم المرسل.

ثانيا: التحية الفنلندية هي المصافحة
يتبادل الفنلنديون المصافحة في اليد، ويتم مصافحة الرجال و النساء على حد سواء، بينما لا يتم تبادل القبلات بين الاشخاص اثناء المصافحة ابدا، فحتى القبلة على الخد ليست مقبولة، الا انه قد يتم تبادل العناق والقبلات بين أفراد الأسرة والأصدقاء المقربين فقط.

ثالثا: الشعب الفنلندي صريح و امين وصادق
انه لمن الشائع عن الفنلنديون انهم صريحون وصادقون، فالاكاذيب و المجاملات الاجتماعية ليست موجودة بالثقافة الفنلندية. ان الفنلنديون صريحون جدا و واضحون بالتعامل مع الاخرين، حيث ياخذون الكلام على محمل الجد ويقولون ما يعنون ويعون ما يقولون.

وفي هذا السياق، يوصف الفنلنديون على انهم اصحاب العيون الزرقاء، اي انهم يتوقعون الصدق بالمقابل، فيُصّدِقون كل ما يقال لهم من الاخرين.

هذا وبالاضافة الى ان الشعب الفنلندي امين جدا، فالامانة جزء عميق من الثقافة الاجتماعية الفنلندية، على سبيل المثال: انه من الشائع ان ترى شيئا مفقودا معلقا على شجرة او مركونا في زاوية، وضعه المارة لحين عودة مالكه.

ملاحظة: اعلم ان فقدت شيئا في فنلندا، ووجده فنلندي، فسيعده لك بالتاكيد!

رابعا: الشعب الفنلندي قوي او بالفنلندية (سيسو/sisu )
كلمة يستخدمها الفنلنديون كدلالة على نوع معين من الشجاعة، التي لا يستسلم بها الفرد بسهولة، و يمكن رؤيتها في اللحظات والمواقف التي يواجهون فيها الصعاب، سعيا الى النجاح . اظهر الفنلنديون عبر التاريخ انهم يتمتعون ب “سيسو” في الأحداث الرياضية المختلفة، وفي حرب الشتاء.

خامسا: الفنلنديون في العزائم
في المنزل الفنلندي ، عادة ما توضع أطباق الطعام على الطاولة في العزائم،حيث ان كل شخص مسؤول عن مقدار الطعام الذي يريد تناوله ويضيف لنفسه بنفسه، انها ثقافة الخدمة الذاتية، فلا يخدم الفنلندي الضيف، ولا يسكب له المزيد من الطعام دون الطلب المباشر والصريح بذلك، كأن يكون الطبق بعيدا يصعب الوصول اليه.

على عكس الكثير من الثقافات، فمن المتوقع ان لا يترك الضيف اي طعام متبقي في الطبق، فترك الطعام الزائد في الطبق يعتبر عادة سيئة في فنلندا.

ليس من الغريب في فنلندا ان يدعوك احدهم لحفلة، ويطلب منك و من جميع المدعون ان كلٌ منكم يحضر مشاريبه الخاصة معه، فهو قد يكون متكفل في اقامة الحفلة فقط وليس الدفع عن المدعون.

سادسا: الفنلنديون والملابس
هناك قول فنلندي قديم يقول: “فقط الشخص القبيح بحاجة إلى ارتداء ملابس”، لذا معظم الفنلنديون لا يتكلفون في الملابس و يفضلون الملابس العملية، الانيقة، والبسيطة.

الساونا هي فنلندية

هل كنت تعلم يوماً أن الساونا هي فنلندية الأصل؟ فلا يوجد شيء يمكن أن تصفه كثقافة أوتقليد فنلندي أكثر من الساونا، حيث لكل شخصٍ فنلندي ساونا في منزله او في المبنى الذي يمكث به. هذا ويذهب الفنلنديون الى الساونا مرة او اثنان كحد ادنى اسبوعياً، بالإضافة إلى أن كلمة ساونا هي في حد ذاتها كلمة فنلندية (SAUNA)!!

لذا دعنا نقدم لك بعض الحقائق عن الساونا الفنلندية وكيفية استخدمها تبعا للاصول…

ما هي الساونا الفنلندية؟
هناك ثلاث انواع من الساونا الفنلندية وهي: الساونا التقليدية التي تشتعل بالخشب، والساونا التي تعمل بالكهرباء، وساونا الدخان، إلا أن الساونا الأكثر شيوعاً هي تلك التي تعمل بالكهرباء ، والتي تحتوي على سلة من الصخور التي يتم تسخينها بواسطة الموقد، الذي تسكب فيه المياه لزيادة الرطوبة.

الساونا للجميع!
من الممكن لأي شخص أن يذهب إلى الساونا، كما لا يوجد وقت معين للمكوث بالساونا، بإستثناء الأشخاص الذين يعانون من حالات خطيرة مثل الجروح المفتوحة، و مشاكل القلب، كما والأطفال حديثي الولادة.

ملاحظة: هل كنت تعلم أن المرأة الفنلندية كانت تلد في الساونا قبل وجود المستشفيات في منتصف القرن العشرين؟

يكون الفنلنديون في الساونا عراة تماماً
يذهب الرجال والنساء الفنلنديون الى الساونا وهم عراة تماماً من الملابس، إلا أن الساونا تكون بشكل منفصل بين الجنسين، بإستثناء العائلات تتجمع معًا في الساونا.
فيما يتعلق بالسائحين والأجانب، يتفهم الفنلنديون الإختلافات الثقافية، فهم لا يمانعون من ارتداءهم للمنشفة داخل غرفة الساونا.

ملاحظة: لا ترتدي ملابس السباحة في الساونا ، لأنها تحتوي على مواد كيميائية تتفاعل مع دفء الساونا. إذا كنت تشعر بالخجل ، استخدم المنشفة.
يجب أن تتصرف في الساونا كما وانك في الكنيسة

الهدوء بالساونا مهم، إلا أن هذا لا يعني انك لا تستطيع التحدث والكلام، بل عليك ان تتذكر أن الساونا هي مكان للراحة و الإسترخاء .

لُوْلُو/ بالفنلندية (löyly)
لا توجد قواعد لمعرفة عدد المرات التي يجب أن ترمي فيها المزيد من الماء على الموقد في الساونا، فكلما شعرت أن البخار بدأ بالإختفاء، تستطيع أن تقوم بذلك، حيث تسمى هذه العملية بالفنلندية لولو (löyly).

قزم الساونا
قزم الساونا هو جزء من الثقافة الفنلندية القديمة، التي تؤمن بوجود أقزام يحرسون المنزل، وواحد منها هو قزم الساونا، الذي يعيش في الساونا. يقدم الفنلنديون لقزم الساونا الأطعمة في المناسبات كالبورو الفنلندي ( القمح).

الساونا و العروس
لا يكتمل الزفاف بدون حفلة عزوبية للعروس في الساونا، حيث يتم تزيين الساونا بالشموع والزهور، كما ويقومون الفتيات المقربات من العروس بغسلنّها بواسطة الملح والدقيق.

أغصان البتولا او بالفنلندية فيهتا (vihta)
بالصيف يضرب الفنلنديون أثناء وجودهم في الساونا بعضاً بأغصان البتولا الطازجة لتحسين الدورة الدموية.

الساونا في الجليد
كتقليد فنلندي مفيد للصحة ويشعر بالانتعاش، بعد الساونا يذهب الفنلنديون للخارج ويقفزوا من خلال حفرة في جليد البحيرة او البحر و الذي يسمى بالفنلندية (Avanto)، أو يتدحرجون على الثلج، وهم عراة.

عشرة حقائق قد تدهشك عن فنلندا​

هنالك العديد من الحقائق و الغرائب التي تميز الشعوب بإختلاف عاداتها و تقاليدها، فلكلِ دولةٍ خصائصها وعادتها الغربية، كما انه لكل شعب نمط عيشي يختلف عن غيره، هذا وقد تتعدد الاختلافات إمّا لأسباب مناخية، أو نظراً للعادات و التقاليد، فيكون السبب هو توارث ثقافي من جيل الى آخر.
وهنا نتحدث عن فنلندا، فدعونا نوجز لكم عشرة حقائق شيقة و غرائب عن هذا البلد الجميل، والتي سوف تدهشك عند قرائتها.

أولا: فنلندا والحليب
تعتبر فنلندا هي أعلى دولة استهلاكاً للحليب في العالم، حيث تحتل فنلندا المرتبة الأولى في استهلاك الحليب للشخص الواحد، وهو بمعدل لتر واحد في اليوم، مما يزيد هذا الامر غرابة هو حقيقة أن 17% من الفنلنديون يعانون من حساسية اللاكتوز، التي لم تؤثر على استهلاكهم للكمية نفسها من الحليب، فمن العادات السائدة في فنلندا هي شرب الحليب مع جميع وجبات الطعام سواءً للكبار أوللأطفال.


ثانيا: اللغة الفنلندية
هنالك العديد من الغرائب فيما يتعلق باللغة الفنلندية، وأبرزها إلغاء الفروقات بين الجنسين، فلا يوجد ما يميز بالمنادى للذكر او الانثى، كما في اللغة العربية يوجد (هي /هو)، حيث باللغة الفنلندية يوجد كلمه واحدة فقط وهي (هان/Hän) و التي تستخدم لكلا الجنسين.
هذا وبالاضافة الى عدم وجود كلمة توصف الرجاء او بالانجليزية(بليس/Please)، فرجاءً لا تشعر ان الفنلندي يقصد الإهانة عندما يطلب منك شيئاً دون إستخدام هذه الكلمة، حتى لو كان الحديث باللغة الانجليزية، فهذه الكلمة غالبا ما تسقط سهواً منه بالمحادثة!

ثالثا: الرسالة النصية هي فنلندية
هل كنت تعلم يوما ان مخترع الرسائل النصية هو فنلندي؟ قدم ماتي ماكونين الفنلندي فكرة “الحديث النصي” في عام 1984 ، حيث تم إرسال أول رسالة نصية من جهاز كمبيوتر في عام 1992. وبعد بضع سنوات ، أطلقت شركة نوكيا الفنلندية أول هاتف رسائل نصية في العالم.

رابعا: غرامة السير أو المخالفة قد تصل إلى 20,000 يورو أو أكثر!
لا تستهين بمخالفات السير في فنلندا، فالمخالفة تدفع على قدر الراتب ، وليس كمبلغ موحد للجميع، فإذا كنت من أصحاب الأجور المرتفعة، عندها ستكون في ورطة، لذا احذر!


خامسا: الألعاب الرياضية الغريبة
تستضيف فنلندا البطولات العالمية والوطنية لمسابقات رياضية غربية جدا! كرياضة حمل الزوجة، و رمي الحذاء المطاطي، ومستنقع كرة القدم، و رياضة صيد الناموس.تحظى هذه الرياضات بشعبية كبيرة في فنلندا، لاسيما في فصل الصيف، كما و تجذب السائحيين من الخارج ايضا.


سادسا: جلد السناجب تعني النقود
منذ القرون القديمة، كان التجار الفنلنديون يستخدمون جلود السنجاب كعملة للبلاد و للمتاجرة في بيع السلع والأدوات والأسلحة، ومن هنا كلمة نقود او بالفنلندية (رها/raha)، هي كملة يعود اصلها الى معنى الجلد، هذا وبالاضافة الى انه لا يزال الإشارة إلى النقود باللغة العامية باسم “oravannahka” ، مما يعني جلود السنجاب.

المناسبات و الاعياد الرسمية

كثيراً ما يجد القادمين الجدد و الأجانب في فنلندا الصعوبة في تحديد تواريخ المناسبات و الأعياد الرسمية. هذا بالإضافة إلى العديد من الصعوبات في تحديد أسباب هذه المناسبات وكيفية الإحتفال بها أو ممارسة طقوسها… لذا دعونا نقدم لكم هذه اللائحة من المناسبات التي تعتبرها فنلندا كعطلة رسمية في الدوائر الرسمية والمدارس، بالاضافة الى يوم السبت والأحد اللذان هما عطلة أسبوعية .

يوم الجمعة العظيمة

يحتفل الفنلنديون بيوم الجمعة العظيمة، وهذا اليوم يختلف من عام الى آخر، فهو دائماً يأتي يوم الجمعة ما قبل عيد الفصح. وفي هذا اليوم، تُحيى ذكرى يسوع المسيح، والصلب ، والموت ، كما ورد في الكتاب المقدس المسيحي.

عيد الغطاس

يحتفل الفنلنديون بعيد الغطاس في السادس من يناير ، وهو عطلة وطنية لها إرتباط ديني. تبعا لما ورد في الإنجيل، الحدث الأول كان عندما قام الرجال الثلاثة ، أو الملوك ، بزيارة يسوع الرضيع. الحدث الثاني كان عندما قام القديس يوحنا المعمدان بتعميد يسوع المسيح.

يوم رأس السنة الميلادية

يعد اليوم الأول من يناير هو عطلة وطنية في فنلندا، كما الكثير من دول العالم، يقضي الفنلنديون ليلة رأس النسة في الإحتفالات والألعاب النارية، لاسيما في العاصمة الفنلندية هلسنكي، بالقرب من الكنيسة البيضاء في تمام الساعة الثانية عشر بعد منصف الليل.

يوم الأم

يأتي يوم الأم في فنلندا تازمناً مع يوم الأحد الثاني من شهر مايو، وهو عطلة رسمية يُرفع بها العلم الفنلندي في ارجاء الوطن، كما ويختلف تحديده من عام الى آخر.

يوم مايو

يوم مايو او بالفنلندية (Vappu/ فابّو)، هو عطلة رسمية تأتي كل عام في أول يوم من مايو، ولها طقوس معينة في الإحتفال: أولا: يشرب الفنلنديون في هذا اليوم السيما/Sima: وهو عبارة عن شراب مخمر لا يحتوي على الكحول، كما ويأكلون الدونالت المغاطاة بالسكر. ثانيا: يرتدي الفنلنديون الذين أكملوا درساتهم الثانوية قبعة بيضاء تبدو وكأنها شيء يرتديه البحار، صممت خصيصيا للخرجين، أما من لم يدرس في المدارس الثانوية، يشتري قبعة مضحكة ويرتديها. ثالثا: يتوجه الفنلنديون الى المتنزهات كحديقة اولاّنليننا(Ullanlinna) او كويفوبيستو (Kaivopuisto) في هلسنكي، حيث يجلبون طعامًا جيدًا ومشروبات شمبانيا ليتم مشاركتها أثناء الجلوس على بطانية في حديقة مع مئات الأشخاص المبهيجين الذين يستمتعون بالطقس الربيعي الفنلندي الجميل وسحر الفابّو.

عيد الفصح

الإضافة إلى احتفال الفنلنديون بقيامة اليسوع ، فإن عيد الفصح هو وقت رؤية وإستشعار ملامح الربيع الذي يبث السعادة في الفنلندين بعد شتاء طويل، ومن اهم عادات هذا اليوم هي كما يلي:

1. يقوم الفنلنديون بتزيين المنزل بأغصان الصفصاف.
2. يلبس الأطفال لباس السحرة.
3. تلويين البيض وتزيين المنزل به، كما وأيضاً شراء البيض المصنوع من الشكولاتة كحلوى.
4. حلوى المَّامي أو بالفنلندية Mämmi، هي حلوى فنلندية تقليدية محضرة من طحين الجاودار و الشعير، كما ويضاف اليها الفانيلا…

عيد العنصرة

عيد العنصرة هو عطلة رسمية كيوم مسيحي لإحياء ذكرى نزول الروح القدس على تلاميذ يسوع المسيح ، وفقا للعهد الجديد للكتاب المقدس، ويأتي فقط يوم أحد ويختلف من عام الى آخر.

الخميس العظيم

يوم الصعود هو يوم الأربعين من عيد الفصح. يحدث بعد 39 يومًا من عيد الفصح. إنها عطلة مسيحية تحيي صعود يسوع المسيح إلى الجنة وفقًا للإيمان المسيحي، وتاتي فقط يوم خميس.

يوم منتصف الصيف او بالفنلندية اليوهانّوس (Juhannus)

هو أطول يوم في العام، و الكثير يلقبونه (بالفنلندية: يوهانّوس)، حيث الشمس لا تغيب تقريبا في جميع أرجاء فنلندا، أما عن اللابلند الفنلندي، فلا تغيب الشمس به على الإطلاق. يوم منتصف الصيف هو عطلة رسمية في فنلندا وثاني أكبر احتفال بعد عيد الميلاد، كما لهذا اليوم طقوس و معتقدات معينة لدى الفنلنديون، ومنها ما يلي: يعود أصل هذا اليوم للإله الفنلندي(أكو/ Ukko)، وهو إله الرعد والمطر، وملك الآلهة في الأساطير الفنلندية، إذ يعتقد الفنلنديون أن الاحتفال في هذا اليوم سيجلب الحصاد الجيد، كما وتعتقد الإناث أنها ستجد فتى الأحلام في هذا اليوم، فإذا سمعت صوت الوقواق في الليل ، فإن عدد الاصوات التي يصدرها الوقواق تعادل عدد السنوات التي ستستغرقها للعثور على زوجها المستقبلي، أما إذا لم تسمع صوت الوقواق على الإطلاق ، فهذا يعني أن الزوج المستقبلي سيصل في ذات العام، كما تعتقدن الاناث أنهنّ إذا ما اختاروا سبع زهور مختلفة ووضعوها تحت الوسادة ، سيرون الزوج المستقبلي في الاحلام، أو إذا ما ذهبت إحداهن عارية إلى الشاطئ أو البئر وحدقت في التفكير ، فسترى الزوج المستقبلي هناك على صخرة البحيرة مثلا. الا انه في يومنا هذا، اصبحت هذه المناسبة كعادة إجتماعية ومجرد إحتفال يحرق به الفنلنديون النار، ويذهبوا الى الأكواخ الصيفية و الساونا، كما يختلف تبعا للعام.

عيد الميلاد

تأتي العطلة الرسمية لعيد الميلاد كل عام بيومان وهم 25-26 من شهر ديسمبر الميلادي، لكنه يكون اليوم الأكبر للإحتفال يالنسبة للشعب الفنلندي هو ليلة 24/12. من التقاليد الفنلندية في يوم الميلاد الذهاب إلى الكنيسة و الهدايا ووجود سانتا كلوز و الساونا الفنلندية. يأكل الفنلنديون في هذا اليوم (البورو الفنلندي) مع القليل من القرفة، كما تُخبأ حبة من اللوز ( لوزة الحظ) في أحد صحون، فمن يحصل عليها يكون محظوظاً في ذلك العام. من حلويات عيد الميلاد الشائعة في فنلندا: بسكويت الزنجبيل و نجمة العيد.

يوم الاستقلال الفنلندي

يحتفل الفنلنديون بيوم الاستقلال الفنلندي كعطلة رسمية في السادس من ديسمبر كل عام ، ويتخلل هذا اليوم أحداثاً مهمة للفنلنديين ، حيث تكثر حفلات الإستقبال، وأهمها إستقبال يوم الاستقلال في القصر الرئاسي، الذي يُعرض مباشرة على التلفاز . هذا ويكون هذا الحفل محور الحديث لأن الحضور هم من أهم الشخصيات في فنلندا. يشعل عادةً الفنلنديون شمعتان في هذا اليوم ويضعونها على النافذة تماماً كألوان العلم الفنلندي ( أبيض و أزرق)، كما وتجتمع العائلة، والعديد منهم يتذكر المقربين من الأموات من خلال زيارة القبور.

عيد القديسين

هو إحتفال لجميع القديسين المسيحيين، ويختلف من عام لآخر في فنلندا.